Now Reading
تأثير الكورونا على كرة السلة

تأثير الكورونا على كرة السلة

ضرب فيروس الكورونا التاجي عام 2020 ليُصيبه بالشلل الكامل. ظهر فيروس الكورونا أو فيما مُتعارف عليه بفيروس Covid-19 لأول مرة في مدينة ووهان في الصين في يناير هذا العام. أصاب العديد من الصينيين وسُرعان ما انتشر بشكل غير متوقع في العالم أجمع. وأصبحت كُل بلد من بلاد العالم مُجرد بؤرة لانتشار الفيروس.

لم يلبث طويلًا حتى أعلنت منظمة الصحة العالمية عن ضرورة اتخاذ جميع الإجراءات والاحتياطات المُمكنة وذلك بإعلان فيروس الكورونا التاجي على انه وباء عالمي. يكمن خطر هذا الفيروس في سرعة ومدى انتشاره وعدم القدرة على كبحه نظراً لقوته في الاستحواذ على جسم الإنسان وعدم وجود لقاح مخصص له أو اي دواء فعلي. ولأول مرة في تاريخ العالم الحديث، يتحد العالم أجمع باختلافاته وخلافاته وآراءه وفئاته لمُحاربة هذا الفيروس الخبيث. أعلنت جميع المنظمات والهيئات والاتحادات تعليق جميع الأعمال لمُحاربة فيروس الكورونا وللحد والمنع من انتشاره. ولكن على الرغم من اتخاذ جميع الدول للإجراءات الاحتياطية اللازمة وإعلان حالات الطوارئ، وحث عامة شعوب العالم لتبني نظام حمية ونمط حياة لردع والوقاية من الفيروس، بحيث ان تأثيره الاكبر هو على اولئك الناس الذين يملكون جهاز مناعة اضعف وجسم غير سليم. بالرغم من ذلك قد تفاجأ العالم بالتصريح عن اصابات اولئك الناس الذين يعتبرون ايقونات في عالم الرياضة واللياقة البدنية بحيث تم الإعلان عن مجموعة من لاعبي كُرة السلة المحترفين الذين اصيبوا وعانوا من الكورونا.

الكورونا لا ترحم حتى ابطال كرة السلة

أصبح من المُتعارف عليه أن فيروس كورونا التاجي لا يرحم فعلياً. حيث انه لا يوجد أدنى مجال للشك في أن الفيروس حقيقي وموجود وبعيد كُل البُعد عن نظريات المؤامرة التي انتشرت مؤخراً حوله وحول أن الفيروس مُجرد إشاعة سياسية. الدليل على أن الفيروس حقيقي هو إصابة الكثيرين من حولنا سواء أفراد من أسرتنا أو عائلتنا أو أصدقائنا أو سواء إصابة الشخصيات العامة والمشهورة. أعلنت رابطة دوري كرة السلة الأمريكية للمُحترفين عن تعليق جميع مبارياتها وتدريباتها وسبب ذلك يعود لإصابة 16 لاعب من لاعبيها الأوفياء بفيروس الكورونا التاجي. خضع حوالي 302 لاعب لفحص واختبار الإصابة بفيروس الكورونا التاجي، وتم إثبات صحة إصابة وإيجابية نتائج اختبار حوالي 16 لاعب من لاعبي كُرة السلة والتأكيد من حملهم للفيروس. أعلنت الرابطة عن إشرافها التام والكامل على حجز المصابين في غُرف العزل التام حتى يتم استيفاء معايير الصحة والسلامة وحتى يُعلَموا من قِبل الأطباء عن إمكانية عودتهم إلى الحياة الطبيعية مرة أخرى بعد إتمام شفاءهم الكامل من سيطرة واستحواذ الفيروس على اجسادهم.

فيما يلي قائمة بأهم اللاعبين المُصابين بالكورونا في كُرة السلة الأمريكية:

  1. فون ميلر

تم تشخيص المُهاجم فون ميلر بفيروس الكورونا في أبريل 2020 بعد أن تسربت الأخبار من خلال وكيل أعماله. صرح ميلر على أنه لا يشعر بأعراض المرض على الإطلاق. فهو لا يعاني من ارتفاع درجة حرارة أو الغثيان الشديد أو الاختناق. لكنه وعلى الرغم من ذلك، سيلتزم بالحجر المنزلي واتباع تعليمات وتوصيات الأطباء على أكمل وجه.

  1. شون بايتون

من المتوقع توقيع شون بايتون لعقد تدريب الفريق ولكن تم تأجيل هذه الخطوة قليلاً وذلك نظراً لحالته الصحية غير المستقرة. أعلنت وسائل الأخبار الموثوق فيها عن إصابة شون بايتون بفيروس الكورونا التاجي الذي أشارت الاختبارات أنه لازال في مراحله الأولى ولكن يجب أن يتوخى الحذر ويلتزم بالحجر المنزلي. أعلن بايتون أنه في حال جيدة وأنه يتعهد بالتزامه بالعزل لحين صدور نتيجة الاختبار سلبية.

See Also
مُفاجأة قناة بي بي سي وسط أزمة الكورونا

  1. بريان ألين

يُعتبر بريان ألين هو أول لاعب كرة سلة يصاب بفيروس كورونا التاجي في الدوري الوطني لكرة القدم. أجرى بريان اختبار وفحص الكورونا مرتين وظهرت النتائج إيجابية في المرتين. ولكنه صرح بأنه يثق في الأطباء ثقة عمياء وأنه على يقين بأن الأطباء سيتمكنون من شفائه من هذا الفيروس الذي يسكن جسده.

  1. كيفين دورانت

أعلن كيفين دورانت أحد أساطير كُرة السلة الأمريكية عن إصابته بفيروس الكورونا التاجي الذي عطله عن أداء أبسط مهامه اليومية. وصرح دورانت “أنا بخير ولم تظهر الأعراض بشكل كبير ولكنني أنصح الجميع بضرورة أخذ الحذر واتباع التعليمات الطبية والاحترازية والوقائية، فهذا الفيروس حقيقي ولعين”.

ماذا بعد؟

سؤال يُطرح في جميع المجالات في جميع دول العالم، “ماذا بعد؟”. في الواقع، إلى الآن لم يتم الإعلان عن باقي قائمة المصابين في دوري كُرة السلة ولكننا على يقين بأن الفيروس حقيقي وأنه قادر على التلون والتشكل والسيطرة على الجسم وأحياناً فقدان التنفس تماماً. بالاضافة الى انه فيروس ذكي فانه يطور نفسه مع بيئته ليؤثر بشكل اكبر على الجسد، لكن باعتبار هؤلاء المصابين من لاعبي كرة السلة يتمتعون باجسام سليمة وذوي لياقة بدنية عالية، لم يكن للفيروس اي تأثير صحي سلبي عليهم وكان من السهل ان يشفوا منه دون المعاناة من العوارض او اي عواقب وتأثيرات اخرى على صحتهم، بل وطوروا مناعة وحصانة ضد الفيروس. تعتزم رابطة دوري كُرة السلة الأمريكي استئناف مباريات وتدريبات الموسم الحالي للمسابقة في 30 يوليو وذلك يُعطي فرصة ووقت للاعبين المصابين بالشفاء من المرض. مع استمرارية وجود هالة من القلق حول احداث هذا الموسم نتيجة لإصابة اللاعبين ونتيجة لتبني الإجراءات الاحتياطية والاحترازية التي يتوجب الالتزام بها في الملاعب وقبل وبعد الانتهاء من المباراة وحتى في أوقات التدريب. من الناحية الأخرى، يسير العالم الآن في اتجاه العودة إلى مسار الحياة الطبيعية مرة أخرى أو ما يدعى “العودة إلى الطبيعي الجديد”. يتم تحديد هذا الوضع من خلال العودة مرة أخرى إلى ممارسة الحياة بجميع أشكالها ولكن مع الاخذ في عين الاعتبار استمرارية وجود فيروس الكورونا التاجي. أعلنت رابطة دوري كُرة السلة الأمريكي اتخاذ جميع الإجراءات الاحتياطية والوقائية التي تتمثل في مُتابعة حالة اللاعبين الصحية وإجراء اختبارات الفيروس قبل التدريبات والمُباريات. إلى جانب، عزل جميع اللاعبين عند الشك في إصابتهم بالفيروس حتى وإن لم تظهر الأعراض عليهم. بالاضافة الى الحرص على تطبيق قواعد ومبادئ التباعد الاجتماعي أثناء التدريبات والمباريات، فانه لا يُسمح لأي شخص بلمس كرات اللعب. ليس هذا فحسب، بل تحرص الأندية على فتح غرف إضافية لتبديل الملابس والاستحمام وذلك للحفاظ على وجود مساحة كبيرة بين اللاعبين.
لابد من عودة الحياة مرة أخرى، ولكن لابد أيضاً من الالتزام بالمحافظة على حياتنا بالتزامنا بتعليمات منظمة الصحة العالمية حتى لا تتوقف الحياة مرة أخرى.

 

© 2021 Reyada News All Rights Reserved
جميع حقوق الطبع محفوظة

ترجم »